ابحث في الموقع |سجل الزوار |راسلنا | من نحن

 
صحيفة وضوح الإلكترونية

الأخبار
الأخبار
#خادم_الحرمين يشهد العرض العسكري الختامي لـ #رعد_الشمال
Dimofinf Player
إضيف في :03-13-2016 09:33
#خادم_الحرمين يشهد العرض العسكري الختامي لـ #رعد_الشمال

صحيفة وضوح.
وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى قاعدة الملك خالد، في حفر الباطن، بغية الإشراف على العرض العسكري الأخير لمناورات “رعد الشمال”، التي يشارك فيها قوّات من 20 جولة عربية وإسلامية، فضلاً عن قوات درع الجزيرة.

يذكر أنَّه على مدى 120 دقيقة وبإشراف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وزعماء دول عربية وإسلامية، اختتمت أمس على مسرح عمليات مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن مناورة رعد الشمال، والتي تعد أضخم مناورة تشهدها المنطقة، وثاني أكبر حشد عسكري بعد تحالف “عاصفة الصحراء” في تسعينات القرن الماضي.

وأعطى الملك سلمان شارة بدء المناورة الختامية التي بدت أجواؤها أشبه بالحرب الواقعية من الافتراضية، مما يعكس نجاح هدف تحقيق التكامل العملياتي بين الجيوش.

وعكست الفرضيات التي نفذت حالة التأهب والاستعداد لمواجهة أي اعتداءات قد تتعرض لها أي من الدول، إن كان على حدودها، أو على قواتها الأمامية أو عبر اختراق طائرات العدو لأجوائها.

تم ـ حفر الباطن: وصل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى قاعدة الملك خالد، في حفر الباطن، بغية الإشراف على العرض العسكري الأخير لمناورات “رعد الشمال”، التي يشارم فيها قوّات من 20 جولة عربية وإسلامية، فضلاً عن قوات درع الجزيرة.

ووصل ملك المملكة الأردنية الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، إلى حفر الباطن، الجمعة، لحضور العرض العسكري للقوات المسلحة السعودية والقوات المشاركة من الدول الشقيقة في تمرين “رعد الشمال”.

وكان في استقباله بمطار قاعدة الملك سعود بالقطاع الشرقي، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن، وعدد من المسؤولين.

يذكر أنَّه على مدى 120 دقيقة وبإشراف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وزعماء دول عربية وإسلامية، اختتمت أمس على مسرح عمليات مدينة الملك خالد العسكرية بحفر الباطن مناورة رعد الشمال، والتي تعد أضخم مناورة تشهدها المنطقة، وثاني أكبر حشد عسكري بعد تحالف “عاصفة الصحراء” في تسعينات القرن الماضي.

وأعطى الملك سلمان شارة بدء المناورة الختامية التي بدت أجواؤها أشبه بالحرب الواقعية من الافتراضية، مما يعكس نجاح هدف تحقيق التكامل العملياتي بين الجيوش.

وعكست الفرضيات التي نفذت حالة التأهب والاستعداد لمواجهة أي اعتداءات قد تتعرض لها أي من الدول، إن كان على حدودها، أو على قواتها الأمامية أو عبر اختراق طائرات العدو لأجوائها.

 

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 258


خدمات المحتوى


تقييم
1.00/10 (2 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google