ابحث في الموقع |سجل الزوار |راسلنا | من نحن

 
صحيفة وضوح الإلكترونية

جديد المقالات

Dimofinf Player
10-11-2013 02:52

image






البعض منا يسعى جاهداً لتحقيق الشهره في اي مجال من مجالات الحياه حتى بات بعضهم يخرج عن المالوف لتحقيق ذلك ، وكما نعرف طريق الشهره ليس بالطريق السهل فقد نحتاج لوقت طويل حتى نصبح شخصيه مشهوره ومعروفه .

والطرق لتحقيق ذلك كثيره ومتعدده فالتميز والإبداع أحد هذه الوسائل ولكن بالوقت الحاضر وخاصه مع تعدد وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام اصبح تحقيق ذلك سريعا وفعالاً فتجد الكثير اصبحوا من الشخصيات المعروفه عن طريق هذه الوسائل فمن اراد الشهرة يستطيع الان تحقيقها باسهل الطرق.

وكما لفت نظري ان من احدى الوسائل الفعاله أيضاً أن تكون ضحية لتشتهر سواء ضحيه لخطا طبي كما حصل مع الطفله رهام فقد اصبحت حديث المجتمع قبل عده اشهر وبالرغم مما حصل معها الا انها شعرت بانها اصبحت شخصيه معروفه يتحدث بقصتها الكبير والصغير و هناك اشخاص أسمائهم أثارت المجتمع والجميع يتحدث عنهم وهم ضحايا مطارده رجال الهيئه ولكن لايعلمون بذلك اخذهم القدر قبل ذلك حتى ان كبار المسولين والامراء تواصلوا مع ذويهم من بعدهم كم هو شعور رائع لو كان ذلك في حياتهم سيشعرون بالسعاده والفخر .

هذا هو الحال مع أبناء القوس الشابين ناصر وسعود رحمهم الله اللذين رحلوا عن هذه الدنيا ضحايا اللذين عرفوا بعد ان اصبحوا تحت التراب اصبحوا حديث اليوم بالمواقع والصحف تحققت لهم الشهره ولكنها مؤلمه ولو كانوا على قيد الحياه لتمنوا ان يعيشوا بسطاء ولا يعرفوا للشهره طريق وغيرهم من الاسماء التي عرفت ولكن كان المقابل ارواحهم فتبا لشهره تزهق ارواحنا معها .

بقلم ريم محمد عسيري

تعليقات 65535 | إهداء 0 | زيارات 1053


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


ريم محمد عسيري
ريم محمد عسيري

تقييم
1.00/10 (3 صوت)